20 Eylül 2020 - 2 Safer 1442 Pazar

ANA SAYFA | SURELER  | AYET KARŞILAŞTIRMA |KUR'AN'DA ARA! |FİHRİST | DOWNLOAD | MOBİL
Kullanıcı : Şifre :   Şifremi Unuttum    KAYDOL

ARAMA SONUÇLARI

İçinde لاخرة kelimesi geçen 113 ayet bulunmuştur.

Tweetle

ARAMA SAYFASI Kur'an Sırası   |  Nüzul sırası

DİKKAT! Aradığınız kelime harekelerinden arındırılmış şekliyle Kur'an metninde aranmaktadır. Yazım farklılığı, başında veya sonunda ek alması gibi durumlarda sonuçlar tam olarak görüntülenemeyebilir. Kelime bazında tam sonuç için "Detaylı inceleme" sayfamıza yahut "Mu'cem El-Müfehres" sayfalarımıza bakmalısınız.
Bakara  2/4
   
(Medenî 87)
والذين يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك وبالاخرة هم يوقنون
Bakara  2/86
   
(Medenî 87)
اولئك الذين اشتروا الحيوة الدنيا بالاخرة فلا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينصرون
Bakara  2/94
   
(Medenî 87)
قل ان كانت لكم الدار الاخرة عند الله خالصة من دون الناس فتمنوا الموت ان كنتم صادقين
Bakara  2/102
   
(Medenî 87)
واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمن وما كفر سليمن ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحرۗ وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من احد الا باذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتريه ما له في الاخرة من خلاق ولبئس ما شروا به انفسهم لو كانوا يعلمون
Bakara  2/114
   
(Medenî 87)
ومن اظلم ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها اولئك ما كان لهم ان يدخلوها الا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الاخرة عذاب عظيم
Bakara  2/130
   
(Medenî 87)
ومن يرغب عن ملة ابرهيم الا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وانه في الاخرة لمن الصالحين
Bakara  2/200
   
(Medenî 87)
فاذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم اباءكم او اشد ذكرا فمن الناس من يقول ربنا اتنا في الدنيا وما له في الاخرة من خلاق
Bakara  2/201
   
(Medenî 87)
ومنهم من يقول ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار
Bakara  2/217
   
(Medenî 87)
يسٔلونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام واخراج اهله منه اكبر عند الله والفتنة اكبر من القتل ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فاولئك حبطت اعمالهم في الدنيا والاخرة واولئك اصحاب النار هم فيها خالدون
Bakara  2/220
   
(Medenî 87)
في الدنيا والاخرة ويسٔلونك عن اليتامى قل اصلاح لهم خير وان تخالطوهم فاخوانكم والله يعلم المفسد من المصلح ولو شاء الله لاعنتكم ان الله عزيز حكيم
Âl-i İmrân  3/22
   
(Medenî 89)
اولئك الذين حبطت اعمالهم في الدنيا والاخرة وما لهم من ناصرين
Âl-i İmrân  3/45
   
(Medenî 89)
اذ قالت الملئكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منهۗ اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين
Âl-i İmrân  3/56
   
(Medenî 89)
فاما الذين كفروا فاعذبهم عذابا شديدا في الدنيا والاخرة وما لهم من ناصرين
Âl-i İmrân  3/77
   
(Medenî 89)
ان الذين يشترون بعهد الله وايمانهم ثمنا قليلا اولئك لا خلاق لهم في الاخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر اليهم يوم القيمة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم
Âl-i İmrân  3/85
   
(Medenî 89)
ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين
Âl-i İmrân  3/145
   
(Medenî 89)
وما كان لنفس ان تموت الا باذن الله كتابا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الاخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين
Âl-i İmrân  3/148
   
(Medenî 89)
فاتيهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الاخرة والله يحب المحسنين
Âl-i İmrân  3/152
   
(Medenî 89)
ولقد صدقكم الله وعده اذ تحسونهم باذنه حتى اذا فشلتم وتنازعتم في الامر وعصيتم من بعد ما اريكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الاخرة ثم صرفكم عنهم ليبتليكم ولقد عفا عنكم والله ذوفضل على المؤمنين
Âl-i İmrân  3/176
   
(Medenî 89)
ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر انهم لن يضروا الله شئا يريد الله الا يجعل لهم حظا في الاخرة ولهم عذاب عظيم
Nisâ  4/74
   
(Medenî 92)
فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحيوة الدنيا بالاخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل او يغلب فسوف نؤتيه اجرا عظيما
Nisâ  4/77
   
(Medenî 92)
الم تر الى الذين قيل لهم كفوا ايديكم واقيموا الصلوة واتوا الزكوة فلما كتب عليهم القتال اذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله او اشد خشية وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا اخرتنا الى اجل قريب قل متاع الدنيا قليل والاخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلا
Nisâ  4/134
   
(Medenî 92)
من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والاخرة وكان الله سميعا بصيرا
Mâide  5/5
   
(Medenî 112)
اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم اذا اتيتموهن اجورهن محصنين غير مسافحين ولا متخذي اخدان ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين
Mâide  5/33
   
(Medenî 112)
انما جزؤا الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم
Mâide  5/41
   
(Medenî 112)
يا ايها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا امنا بافواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم اخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه يقولون ان اوتيتم هذا فخذوه وان لم تؤتوه فاحذروا ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شئا اولئك الذين لم يرد الله ان يطهر قلوبهم لهم في الدنيا خزي ولهم في الاخرة عذاب عظيم
En’âm  6/32
   
(Mekkî 55)
وما الحيوة الدنيا الا لعب ولهو وللدار الاخرة خير للذين يتقون افلا تعقلون
En’âm  6/92
   
(Mekkî 55)
وهذا كتاب انزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر ام القرى ومن حولها والذين يؤمنون بالاخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون
En’âm  6/113
   
(Mekkî 55)
ولتصغى اليه افٔدة الذين لا يؤمنون بالاخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون
En’âm  6/150
   
(Mekkî 55)
قل هلم شهداءكم الذين يشهدون ان الله حرم هذا فان شهدوا فلا تشهد معهم ولا تتبع اهواء الذين كذبوا باياتنا والذين لا يؤمنون بالاخرة وهم بربهم يعدلون
A’râf  7/45
   
(Mekkî 39)
الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالاخرة كافرون
A’râf  7/147
   
(Mekkî 39)
والذين كذبوا باياتنا ولقاء الاخرة حبطت اعمالهم هل يجزون الا ما كانوا يعملون
A’râf  7/156
   
(Mekkî 39)
واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الاخرة انا هدنا اليك قال عذابي اصيب به من اشاء ورحمتي وسعت كل شيء فساكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكوة والذين هم باياتنا يؤمنون
A’râf  7/169
   
(Mekkî 39)
فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتاب يأخذون عرض هذا الادنى ويقولون سيغفر لنا وان يأتهم عرض مثله يأخذوه الم يؤخذ عليهم ميثاق الكتاب ان لا يقولوا على الله الا الحق ودرسوا ما فيه والدار الاخرة خير للذين يتقون افلا تعقلون
Enfâl  8/67
   
(Medenî 88)
ما كان لنبي ان يكون له اسرى حتى يثخن في الارض تريدون عرض الدنياۗ والله يريد الاخرة والله عزيز حكيم
Tevbe  9/38
   
(Medenî 113)
يا ايها الذين امنوا ما لكم اذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم الى الارض ارضيتم بالحيوة الدنيا من الاخرة فما متاع الحيوة الدنيا في الاخرة الا قليل
Tevbe  9/69
   
(Medenî 113)
كالذين من قبلكم كانوا اشد منكم قوة واكثر اموالا واولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذي خاضوا اولئك حبطت اعمالهم في الدنيا والاخرة واولئك هم الخاسرون
Tevbe  9/74
   
(Medenî 113)
يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد اسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا الا ان اغنيهم الله ورسوله من فضله فان يتوبوا يك خيرا لهم وان يتولوا يعذبهم الله عذابا اليما في الدنيا والاخرة وما لهم في الارض من ولي ولا نصير
Yûnus  10/64
   
(Mekkî 51)
لهم البشرى في الحيوة الدنيا وفي الاخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم
Hûd  11/16
   
(Mekkî 52)
اولئك الذين ليس لهم في الاخرة الا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون
Hûd  11/19
   
(Mekkî 52)
الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالاخرة هم كافرون
Hûd  11/22
   
(Mekkî 52)
لا جرم انهم في الاخرة هم الاخسرون
Hûd  11/103
   
(Mekkî 52)
ان في ذلك لاية لمن خاف عذاب الاخرة ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود
Yûsuf  12/37
   
(Mekkî 53)
قال لا يأتيكما طعام ترزقانه الا نبأتكما بتأويله قبل ان يأتيكما ذلكما مما علمني ربي اني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله وهم بالاخرة هم كافرون
Yûsuf  12/57
   
(Mekkî 53)
ولاجر الاخرة خير للذين امنوا وكانوا يتقون
Yûsuf  12/101
   
(Mekkî 53)
رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الاحاديث فاطر السموات والارض انت ولي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين
Yûsuf  12/109
   
(Mekkî 53)
وما ارسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم من اهل القرى افلم يسيروا في الارض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الاخرة خير للذين اتقوا افلا تعقلون
Ra’d  13/26
   
(Mekkî 96)
الله يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر وفرحوا بالحيوة الدنيا وما الحيوة الدنيا في الاخرة الا متاع
Ra’d  13/34
   
(Mekkî 96)
لهم عذاب في الحيوة الدنيا ولعذاب الاخرة اشق وما لهم من الله من واق
İbrahim  14/3
   
(Mekkî 72)
الذين يستحبون الحيوة الدنيا على الاخرة ويصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا اولئك في ضلال بعيد
İbrahim  14/27
   
(Mekkî 72)
يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحيوة الدنيا وفي الاخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء
Nahl  16/60
   
(Mekkî 70)
للذين لا يؤمنون بالاخرة مثل السوء ولله المثل الاعلى وهو العزيز الحكيم
Nahl  16/22
   
(Mekkî 70)
الهكم اله واحد فالذين لا يؤمنون بالاخرة قلوبهم منكرة وهم مستكبرون
Nahl  16/30
   
(Mekkî 70)
وقيل للذين اتقوا ماذا انزل ربكم قالوا خيرا للذين احسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الاخرة خير ولنعم دار المتقين
Nahl  16/41
   
(Mekkî 70)
والذين هاجروا في الله من بعد ما ظلموا لنبوئنهم في الدنيا حسنة ولاجر الاخرة اكبر لو كانوا يعلمون
Nahl  16/107
   
(Mekkî 70)
ذلك بانهم استحبوا الحيوة الدنيا على الاخرة وان الله لا يهدي القوم الكافرين
Nahl  16/109
   
(Mekkî 70)
لا جرم انهم في الاخرة هم الخاسرون
Nahl  16/122
   
(Mekkî 70)
واتيناه في الدنيا حسنة وانه في الاخرة لمن الصالحين
İsrâ  17/7
   
(Mekkî 50)
ان احسنتم احسنتم لانفسكم وان اسأتم فلها فاذا جاء وعد الاخرة ليسؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا
İsrâ  17/10
   
(Mekkî 50)
وان الذين لا يؤمنون بالاخرة اعتدنا لهم عذابا اليما
İsrâ  17/19
   
(Mekkî 50)
ومن اراد الاخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فاولئك كان سعيهم مشكورا
İsrâ  17/21
   
(Mekkî 50)
انظر كيف فضلنا بعضهم على بعض وللاخرة اكبر درجات واكبر تفضيلا
İsrâ  17/45
   
(Mekkî 50)
واذا قرأت القران جعلنا بينك وبين الذين لا يؤمنون بالاخرة حجابا مستورا
İsrâ  17/72
   
(Mekkî 50)
ومن كان في هذه اعمى فهو في الاخرة اعمى واضل سبيلا
İsrâ  17/104
   
(Mekkî 50)
وقلنا من بعده لبني اسرائل اسكنوا الارض فاذا جاء وعد الاخرة جئنا بكم لفيفا
Tâ-Hâ  20/127
   
(Mekkî 45)
وكذلك نجزي من اسرف ولم يؤمن بايات ربه ولعذاب الاخرة اشد وابقى
Hac  22/11
   
(Medenî 103)
ومن الناس من يعبد الله على حرف فان اصابه خيرۨ اطمان به وان اصابته فتنةۨ انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخرة ذلك هو الخسران المبين
Hac  22/15
   
(Medenî 103)
من كان يظن ان لن ينصره الله في الدنيا والاخرة فليمدد بسبب الى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ
Mü’minûn  23/33
   
(Mekkî 74)
وقال الملأ من قومه الذين كفروا وكذبوا بلقاء الاخرة واترفناهم في الحيوة الدنيا ما هذا الا بشر مثلكم يأكل مما تأكلون منه ويشرب مما تشربون
Mü’minûn  23/74
   
(Mekkî 74)
وان الذين لا يؤمنون بالاخرة عن الصراط لناكبون
Nûr  24/14
   
(Medenî 102)
ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والاخرة لمسكم في ما افضتم فيه عذاب عظيم
Nûr  24/19
   
(Medenî 102)
ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين امنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة والله يعلم وانتم لا تعلمون
Nûr  24/23
   
(Medenî 102)
ان الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والاخرة ولهم عذاب عظيم
Neml  27/3
   
(Mekkî 48)
الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم بالاخرة هم يوقنون
Neml  27/4
   
(Mekkî 48)
ان الذين لا يؤمنون بالاخرة زينا لهم اعمالهم فهم يعمهون
Neml  27/5
   
(Mekkî 48)
اولئك الذين لهم سوء العذاب وهم في الاخرة هم الاخسرون
Neml  27/66
   
(Mekkî 48)
بل ادارك علمهم في الاخرة بل هم في شك منها بل هم منها عمون
Kasas  28/70
   
(Mekkî 49)
وهو الله لا اله الا هو له الحمد في الاولى والاخرة وله الحكم واليه ترجعون
Kasas  28/77
   
(Mekkî 49)
وابتغ فيما اتيك الله الدار الاخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا واحسن كما احسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الارض ان الله لا يحب المفسدين
Kasas  28/83
   
(Mekkî 49)
تلك الدار الاخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين
Ankebût  29/20
   
(Mekkî 85)
قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدا الخلق ثم الله ينشئ النشاة الاخرة ان الله على كل شيء قدير
Ankebût  29/27
   
(Mekkî 85)
ووهبنا له اسحق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب واتيناه اجره في الدنيا وانه في الاخرة لمن الصالحين
Ankebût  29/64
   
(Mekkî 85)
وما هذه الحيوة الدنيا الا لهو ولعب وان الدار الاخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون
Rûm  30/7
   
(Mekkî 84)
يعلمون ظاهرا من الحيوة الدنيا وهم عن الاخرة هم غافلون
Rûm  30/16
   
(Mekkî 84)
واما الذين كفروا وكذبوا باياتنا ولقائ الاخرة فاولئك في العذاب محضرون
Lokman  31/4
   
(Mekkî 57)
الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم بالاخرة هم يوقنون
Ahzâb  33/57
   
(Medenî 90)
ان الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والاخرة واعد لهم عذابا مهينا
Ahzâb  33/29
   
(Medenî 90)
وان كنتن تردن الله ورسوله والدار الاخرة فان الله اعد للمحسنات منكن اجرا عظيما
Sebe’  34/1
   
(Mekkî 58)
الحمد لله الذي له ما في السموات وما في الارض وله الحمد في الاخرة وهو الحكيم الخبير
Sebe’  34/8
   
(Mekkî 58)
افترى على الله كذبا ام به جنة بل الذين لا يؤمنون بالاخرة في العذاب والضلال البعيد
Sebe’  34/21
   
(Mekkî 58)
وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يؤمن بالاخرة ممن هو منها في شك وربك على كل شيء حفيظ
Sâd  38/7
   
(Mekkî 38)
ما سمعنا بهذا في الملة الاخرة ان هذا الا اختلاق
Zümer  39/9
   
(Mekkî 59)
امن هو قانت اناء اليل ساجدا وقائما يحذر الاخرة ويرجوا رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون انما يتذكر اولوا الالباب
Zümer  39/26
   
(Mekkî 59)
فاذاقهم الله الخزي في الحيوة الدنيا ولعذاب الاخرة اكبر لو كانوا يعلمون
Zümer  39/45
   
(Mekkî 59)
واذا ذكر الله وحده اشمازت قلوب الذين لا يؤمنون بالاخرة واذا ذكر الذين من دونه اذا هم يستبشرون
Mü’min  40/39
   
(Mekkî 60)
يا قوم انما هذه الحيوة الدنيا متاع وان الاخرة هي دار القرار
Mü’min  40/43
   
(Mekkî 60)
لا جرم انما تدعونني اليه ليس له دعوة في الدنيا ولا في الاخرة وان مردنا الى الله وان المسرفين هم اصحاب النار
Fussilet  41/7
   
(Mekkî 61)
الذين لا يؤتون الزكوة وهم بالاخرة هم كافرون
Fussilet  41/16
   
(Mekkî 61)
فارسلنا عليهم ريحا صرصرا في ايام نحسات لنذيقهم عذاب الخزي في الحيوة الدنيا ولعذاب الاخرة اخزى وهم لا ينصرون
Fussilet  41/31
   
(Mekkî 61)
نحن اولياؤكم في الحيوة الدنيا وفي الاخرة ولكم فيها ما تشتهي انفسكم ولكم فيها ما تدعون
Şûrâ  42/20
   
(Mekkî 62)
من كان يريد حرث الاخرة نزد له في حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الاخرة من نصيب
Zuhruf  43/35
   
(Mekkî 63)
وزخرفا وان كل ذلك لما متاع الحيوة الدنيا والاخرة عند ربك للمتقين
Necm  53/25
   
(Mekkî 23)
فلله الاخرة والاولى
Necm  53/27
   
(Mekkî 23)
ان الذين لا يؤمنون بالاخرة ليسمون الملئكة تسمية الانثى
Hadîd  57/20
   
(Medenî 94)
اعلموا انما الحيوة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الاموال والاولاد كمثل غيث اعجب الكفار نباته ثم يهيج فتريه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الاخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحيوة الدنيا الا متاع الغرور
Haşr  59/3
   
(Medenî 101)
ولولا ان كتب الله عليهم الجلاء لعذبهم في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب النار
Mümtehine  60/13
   
(Medenî 91)
يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور
Kalem  68/33
   
(Mekkî 2)
كذلك العذاب ولعذاب الاخرة اكبر لو كانوا يعلمون
Müddessir  74/53
   
(Mekkî 4)
كلا بل لا يخافون الاخرة
Kıyâme  75/21
   
(Mekkî 31)
وتذرون الاخرة
Nâzi’ât  79/25
   
(Mekkî 81)
فاخذه الله نكال الاخرة والاولى
A’lâ  87/17
   
(Mekkî 8)
والاخرة خير وابقى
Leyl  92/13
   
(Mekkî 9)
وان لنا للاخرة والاولى
Duhâ  93/4
   
(Mekkî 11)
وللاخرة خير لك من الاولى

Designed by ÖFK
En iyi 1024 x 768 pikselde görüntülenir.